جديدنا
الكتلة ومجلس الكلية الجامعية بغزة ينظمان قطف الزيتون الكتلة في مدارس القطاع تُحيي ذكرى وفاء الأحرار الكتلة الإسلامية في جامعة الأقصى تنظم حملة كرر تؤجر مجلس طالبات الجامعة الإسلامية ينظم حملة صمام الأمان مجلس طالبات الجامعة الإسلامية بغزة يفتتح المشروع الخدماتي نسمة عطاء الكتلة الإسلامية في قطاع غزة تطلق حملة الزيارات الواسعة تهانينا الكتلة الإسلامية في جامعات قطاع غزة تستقبل طالبات الثانوية العامة الكتلة الإسلامية في قطاع غزة تختتم برنامجها التدريبي القيادة الواعدة الكتلة الإسلامية تكرّم أوائل الثانوية العامة لعام 2022 الكتلة الإسلامية تزور الطالبات الأوائل في الثانوية العامة

    نظرية الفوضى والتفكير الاستراتيجي

    آخر تحديث: الإثنين، 19 سبتمبر 2022 ، 07:45 ص

     

     

     

     

     

    نظرية الفوضى والتفكير الاستراتيجي


     بقلم: أ. نمر ياسين المدهون
    الباحث في معهد فلسطين للدراسات الاستراتيجية



    تقــــــــــديم
    منذ العصور الأولى وحتى اليوم لازالت مفاهيم الحرب وتقاليدها في تطورٍ مستمر، حيث حظيت عنايةً واهتماماً خاصيين يطرد بظروف الوقائع ومحيطها، بما يشمل الصراع الجيوسياسي الذي يتجاذبه أطراف القوى العالمية، وازدياد أطماع كل منها في السيطرة على العالم، فتم تحديد جزيرة العالم أو ما سمي بالبلقان الأوراسي (والتي تعرف أيضاً اليوم باسم آسيا الوسطى، ويعتقد أنه تم تسميتها بالبلقان بسبب تشابه أهمية هذه المنطقة لمنطقة البلقان؛ التي تقع في جنوب شرق أوروبا والتي كانت مصدر الخوف والقلق للأوروبيين)، فمن يحكم جزيرة العالم يسيطر على أوراسيا (أوروبا وآسيا) وصولاً للهيمنة التامة والسيطرة على أقدار ومقدرات العالم، ما يفرض قيوداً على المواجهة المباشرة بين الدول النووية لتفادي التصادم بينهم، فشرع المفكرون العسكريون بابتكار جيلٍ جديدٍ (الجيل الرابع) من الحروب عماده الحرب الهجينة، وبذلك تتحقق مقولة المفكر العسكري الصيني صن تزو "إنَّ التفوقُ الأكبرُ يتمثلُ فيُ كسرُ مقاومةُ العدوُ دونُ قتال"، والتي تعطي مؤشراً بأن قطبّية أمريكا الأحادّية لم تعد مطلقة .


    الحرب الهجينة والهيمنة التامة:
    الحرب الهجينة هي إستراتيجية عسكرية تجمع بين الحرب التقليدية والحرب غير النظامية والحرب السيبرانية، وتعد الثورات الملونة والحروب غير التقليدية (الحرب غير النظامية) من أهم أركان الحرب الهجينة والتي تعتمد على دعم ثورات مضادة وحركات تمرد في الدول المناوئة لإسقاط الحكومة وإعادة هيكلتها، وبذلك فإن المتظاهرين والمتمردين تطبق نظرية "أنت جيش عدوك" تلك السمة والميزة الأهم للمقاربة غير المباشرة للحرب الهجينة، ويمكن تعريف الثورات الملونة: هو مصطلح يطلق على أعمال الحركات التمردية والعصيان المدني وأعمال الشغب في بعض الدول وخاصة المناوئة للغرب كالدول الشيوعية السابقة في وسط وشرق أوروبا ووسط آسيا، وبعض دول الشرق الأوسط في بداية القرن الواحد والعشرين، وتشبه الثورات الملونة بأنها مثل حملات التسويق أو العلاقات العامة، فهي ليست عفوية، بل يتم تصنيعها بشكلٍ جيد قبل نشرها.

    كما وتعتبر الثورات الملونة هي في الأساس دراسة علم النفس الجمعي، من أجل تحقيق استغلالٍ أفضل لطرق نشر الرسائل المناهضة للحكومة، عبر حرب الشبكات التي تعتبر مذهباً عسكرياً جديداً فعلياً، يعتمد فيه المهاجم على صناعة شبكات بشرية من خلال شبكات التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، بحيث يملك سلطة التأثير فيها ويستخدمها لتوجيه ضربات ضد خصمه داخل دولته وفي محيطها الاقليمي، وقد يتم ضم الأشخاص الذين لديهم نفس الأفكار والاهتمامات والمصالح وتنظيمهم للقيام بعمل مشترك حتى لو كانوا متباعدين آلاف الأميال عن بعضهم البعض، هذا هو بالضبط الحال مع الثوارت الملونة. فهم يجمعون أجزاء مختلفة من السكان افتراضياً ومادياً، الذين يتشاركون (أو تمت هندستهم للمشاركة) نفس الأفكار المناهضة للحكومة، ويساعد هذا في تنظيم (العقل الجمعي أو عقلية القطيع)، وتبسيط التفكير الجمعي للمجتمع خلال بداية محاولة الانقلاب المتمثلة بالثورة الملونة.

    في ظل البيئة الدولية المعقدة التي يعيشها العالم في الوقت الراهن، فإنه كّلما اقتربت عمليات زعزعة الاستقرار التي تنتهجها الولايات المتحدة الأمريكية من المراكز المستهدفة (روسيا، إيران، الصين)، انخفضت احتمالية الحرب الخشنة ، وزادت احتمالية تطبيق الحرب الناعمة عبر الوسائل غير المباشرة (الثورات الملونة والحروب غير التقليدية)، أمثلة على الثورات الملونة: الثورة الوردية في جورجيا لتغيير النظام فيها، والثورة البرتقالية في أوكرانيا لتبديل النظام الموالي لروسيا بنظامٍ أخر موالٍ لأمريكا، والنموذج الأحدث في العصر الحالي في سوريا، وكلما ابتعدت الدول المعادية عن النواة كلما زادت إمكانية تطبيق الحرب الخشنة مثل تدخل النيتو المباشر في حسم الصراع في ليبيا.

    وللاستخدام الأنجع للثورات الملونة والحرب غير التقليدية، يتوجب الوصول إلى الديموغرافيات عبر المورد المعنوي (منظري الثورات الملونة) والمورد التقني (تقنية شبكات معقدة تحقق التواصل البشري تقنياً "غرف الدردشة" كبديل عن التواصل الاجتماعي المباشر) يخلق حالة من الفوضى اللاخطية (هي دراسة النتائج العشوائية الفوضوية لحركة تطور المجتمعات في ظل ظروف معينة بغية وضع خطط وآليات للتحكم في نتائجها، والدينامية كمصطلح تعني التطور، أو ما أطلق عليه الفوضى المدارة، وهنا يبرز دور العمليات النفسية الموجهة في تحقيق هذا المفهوم للفكر الأيدولوجي الهجين .

    لتقليل أو توجيه طاقة الصراع بين الشعوب بطرقٍ مواتيةٍ لأهداف الأمن القومي والجيوسياسي لابد من تغيير البرمجة الحيوية، وهو أشبه ما يكون بالفايروس التقني لكنه فيروس مخصص للبرمجة البشرية يكون على شكل أيديولوجية فكرية صُمم بعد دراسة السلوك الجمعي، فبمجرد أن يصيب الفيروس ضحية واحدة فإن المصاب سينشر أفكاره الجديدة للآخرين عبر العدوى على نمط حلقات؛ كلما قربت من حاجة ومعضلة الأمة كانت أنجع .
     وإذا عجزت أسراب الحشود والطليعة عن الاستيلاء أو تهديد الحكومة ودفعها للتنحي أو إجراء تغيير موافِق من تلقاء نفسها، تبدأ الحرب غير التقليدية الفعلية (حرب غير نظامية أي حرب المنظمات سواء عسكرية أو مدنية) التي تخلق بمجموعهما الحرب الهجينة .

    خلاصة
    إن الحرب الهجينة هي تفاعل معقد للعديد من الأجزاء التي تعمل على نحو متزامن ما يحتم على القائمين على رعاية الشأن الفلسطيني لاسيما حكومة المقاومة أن تبني بناها التحتية المادية والمعنوية على نحو صحيح قائم على فهم وطني مشترك وهمٍّ متقاسم يشاركه الجمع الفلسطيني الطَموح لتحرير وطنه وشعبه قبل زعزعة الاستقرار والأمن العام، إن البنى التحتية المادية والمعنوية تساعد كلا من حكومة وحركات المقاومة الفلسطينية على جذب الانتباه والاهتمام وتحديد مركز الصراع ما يمكّنهما من فهم التكتيك الجديد للحرب على نحو أفضل وكذلك تحديد نقاط الضعف والوهن التي يمكن استغلالها لصياغة استراتيجية عملانية فعالة .

    أضف تعليق

استطلاع

هل تأخذ اجراءات السلامة والوقاية عند خروجك من المنزل ؟

64.7%

32.4%

2.9%