جديدنا
الكتلة الإسلامية بالنصر تنظم مخيماً رمضانياً "رباعيات العودة الكتلة في الشجاعية تعقد محاضرة بعنوان "كيف أنمي تجارة رابحة؟ الكتلة الإسلامية في معسكر جباليا تختتم مخيمها الرمضاني غراس الدعوة الكتلة في مخيم الشاطئ تنظم لقاءً بعنوان" فلسطينية وأفتخر الكتلة الإسلامية في مخيم الشاطئ تعقد لقاء إيمانياً الكتلة في حي الدرج تنظم محاضرات حول الإعجاز العلمي في الصيام كتلة الشجاعية تعقد محاضرة بعنوان "نبراس الهدى الكتلة الإسلامية في الدرج تطلق سلسلة دورات فقه الصيام الكتلة الإسلامية في الدرج تنظم فعاليات ضمن مخيم رباعيات العودة الكتلة الإسلامية في منطقة الشجاعية تعقد دورة "نبراس الهدى

    هنية: الرئاسة والحكومة الفلسطينية مقصرة تجاه غزة ونحن جاهزون لتنفيذ ملفات المصالحة

    آخر تحديث: الأربعاء، 25 فبراير 2015 ، 07:57 ص

     

     

     

     

     

     

    هنية: الرئاسة والحكومة الفلسطينية مقصرة تجاه غزة ونحن جاهزون لتنفيذ ملفات المصالحة

     

    الكتلة الإسلامية/غزة

    أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية على عدم تدخل الحركة في الشأن المصري، في كلمته أمام مؤتمر "فلسطين.. أسباب الاحتلال وعوامل الانتصار" الذي عقد بمدينة غزة مساء الثلاثاء، محملاً الكيان الصهيوني مسؤولية تداعيات أي عدوان على غزة، وقال: حماس لا تقبل من أحد خلط الأوراق ووصف المقاومة الفلسطينية بـ"الإرهاب"، مؤكداً حرص الحركة على الأمن المصري وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لمصر.

    وتابع: حماس لم تتدخل في الشأن المصري ولم تمس الأمن المصري، مشدداً على أن ذلك لم يحدث في الماضي، ولن يحدث في المستقبل، والمخابرات المصرية تعرف حقيقة عدم تدخل حماس في الشأن المصري بخلاف ما تشيعه وسائل الإعلام في مصر، وقال: "موقفنا الاستراتيجي بأننا نتعامل مع مصر الدولة في كل العهود، ونسأل الله الرحمة لشهداء مصر، وأن يكتب لها الأمن"، مضيفاً: الشقيقة الكُبرى، والجارة، علاقتنا معها استراتيجية وتاريخية، فدم الجيش المصري اختلط مع دماء شعبنا على أرض ‫‏فلسطين".

    وتطرق إلى ما تواجهه غزة من أزمات، قائلاً: غزة المنتصرة والعزيزة تُعاني من العديد من الملفات المؤلمة في مقدمتها الإعمار والحصار ورواتب الموظفين وغيرها، مشيراً على أن هناك تقصيراً من الرئاسة والحكومة الفلسطينية تجاه غزة، وشدد على أن أهالي غزة "لا يجدون عذراً لأحد في التقصير الحاصل تجاه معاناتهم"، وقال: "أدعو بكل مسئولية وطنية الحكومة للقدوم لغزة وتحمل المسؤولية وإدارة الشأن الوطني، وعدم محاربة أحد في راتبه بسبب انتمائه أو رأيه، والإشراف على الشأن العام، بما في ذلك المعابر، وتكريس مبدأ الشراكة لكل أبناء الوطن".

    ولفت هنية إلى أن حركة حماس تخلت عن الحكومة "برغبة حقيقية ذات بعد وطني"، فقد رحبنا بحكومة التوافق من أجل ‫‏المصالحة، ومن أجل شعبنا، مشدداً على أن المصالحة ليست تشكيل الحكومة فقط مع تعطيل باقي الملفات، متسائلاً عن سبب تعطيل باقي الملفات، ولمصلحة من يتم تعطيل كل ملفات المصالحة؟ ولماذا يُعطل التشريعي، ولماذا لم يجتمع الإطار القيادي للمنظمة؟ ولماذا لم تُجر الانتخابات؟! ولماذا لم تنفذ المصالحة المجتمعية؟، ولماذا تستمر الاعتقالات في الضفة؟، ولماذا لم تنفذ توصيات لجنة الحريات؟".

    وقال نائب رئيس المكتب السياسي: "نحن جاهزون لتنفيذ ملفات المصالحة، وندعو الجميع لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في الدوحة والقاهرة والشاطئ"، وحول المطالبات بألا يكون قرار الحرب في يد جهة معينة؛ قال هنية: "نحن مع عدم التفرد بالقرار الوطني، إذا كان قرار الحرب والسلم يجب أن يكون قراراً وطنياً بإجماع الكل، فإن باقي القرارات الوطنية لابد أن تكون بإجماع فلسطيني".

    وأكد هنية على أن الذي يتحمل أي تصعيد هو العدو "الإسرائيلي"، وعلى العالم أن يعلم ذلك، فمعظم شهدائنا مدنيون، وقتلى العدو عسكريون"، وأكمل: "أي تصعيد على ‫‏غزة يتحمله العدو الصهيوني"، ولقد فُرضت الحروب الماضية على غزة من منطلق رغبة العدو بكسر المقاومة وصمود غزة، وتلاقي إرادات العديد من الأطراف للتخلص من غزة، لكن ذلك فشل وانتصرت غزة وكسرت أسطورة جيش الاحتلال.

    وأردف قائلاً: في الوقت الذي لا نخشى فيه التهديدات والمزايدات الانتخابية؛ نؤكد أن غزة لا تسعى للحروب أو التصعيد، بل تريد أن تعيش بكرامة، وأن يعيش أهلها بحرية ضمن الوطن الفلسطيني على أساس حق العودة والاستقلال وحق تقرير المصير.

    أضف تعليق

استطلاع

هل ستشارك في مسيرة العودة الكبرى بيوم الأرض؟

93.8%

6.3%

0%