جديدنا
الكتلة في جامعة القدس المفتوحة خانيونس تنظم حملة التصوير المخفض الكتلة الإسلامية توزع مساعدات مالية على 2230 طالبة الكتلة الإسلامية في الجامعة الإسلامية تستقبل الطالبات بعد عودة الدوام الجزئي .. الكتلة الإسلامية تستقبل طالبات المرحلة الاعدادية والثانوية الكتلة الإسلامية في جامعة الأزهر تستقبل الطالبات مجلس أولياء الأمور وهيئة شؤون العشائر: نطمئن الطلبة وأولياء أمورهم بأن المدارس آمنة وجاهزة لاستقبال الطلبة الكتلة في مدارس القطاع تستقبل الطالبات ببدء العام الدراسي الجديد الكتلة الإسلامية في جامعة الأزهر تعقد محاضرة "الطبيب الانسان الكتلة الإسلامية تكرم 3200 متفوقة الكتلة الإسلامية شرق وجنوب غزة تكرم 650 متفوقة في الثانوية العامة

    أنقذوا أسرى فلسطين البواسل من الموت في سجون الاحتلال الإسرائيلي

    آخر تحديث: الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 ، 09:10 ص

     

     

     

     

     

     

    أنقذوا أسرى فلسطين البواسل من الموت في سجون الاحتلال الإسرائيلي

    غسان مصطفى الشامي

    يواجه أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي جرائم تعذيبية جسدية ونفسية قاسية وجائرة بشكل يومي تستهدف كسر إرادتهم وعزيمتهم الأسطورية في مواجهة ظلمة السجن وجبروات السجان الإسرائيلي.

    يخوض الأسير الفلسطيني البطل ماهر الأخرس هذه الأيام إضرابا أسطوريا عن الطعام لأكثر من تسعين يوما وهو يواصل تحديه لقرارات الاحتلال الاسرائيلي الظالمة الجائرة بحق أسرانا البواسل، وأسيرتنا في سجون الإحتلال الصهيوني.

     إن الاسير الفلسطيني ماهر الاخرس يواجه بقوة كبيرة خلال إضرابه عن الطعام القرارات الاحتلالية الظالمة باستمرا الاعتقال الإداري الجائر بحقه؛ ليتحدى بإرادته وصلابته الاحتلال وجرائمه تجاه الأسرى الأبطال، بل ويكشف الاحتلال الصهيوني عن الوجه الاجرامي الإرهابي الحقيقي لدولة الاحتلال الاسرائيلي وممارستها القمعية بحق أسرانا البواسل في سجون الإحتلال الصهيوني، خاصة مع تطورات الحالة الصحية الصعبة للأسير الآخر حيث يعاني من حالة ضعف شديد، وتشير الزيارات الأخيرة التي قام بها الأطباء له في مستشفى كابلان الإسرائيلي إلى أنه على وشك الإصابة بفشل عمل الأعضاء الصحية في جسمه، وقد يواجه الموت في أي لحظة.

    إن حكومة الاحتلال الصهيوني تعتقل الاسرى دون تقديمهم للمحاكمة أو تحقيق مسبق معهم، بل إن سياسة الإعتقال الإداري الجائرة هي مخالفة لكافة القوانين الدولية بل يجب إنهاء هذه السياسة الظالمة التي تعتقل الأسير إلى أجل غير مسمّى دون محاكمة.

    إن الاعتقال الإداري الظالم الذي تمارسه سلطات الاحتلال الإسرائيلي هي مخالفة لكافة القوانين والمعاهدات القانونية والدولية، التي تحفظ حقوق الأسير ورعايته كإنسان له حق في الحياة الكريمة الآدمية، بل إن سلطات الاحتلال تمارس الاعتقال الإداري بشكل ظالم ومخالف لكافة القوانين والسياسات والمعاهدات الحقوقية الأممية.

    إن الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس يواجه الموت المحقق ويصارع في كل ساعة تحدي جرائم السجن وظلمة السجان الإسرائيلي.

     يجب على كل المنظمات الدولية وكافة الأطراف المعنية القيام بتحمل مسئولياتها وخاصة الصليب الاحمر الدولي والمنظمات الحقوقية التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأخرس والإفراج عن كافة أسرانا البواسل من سجون الإحتلال، والعمل على فضح جرائم الإحتلال بحق الأسرى التي تضرب عرض الحائط القوانين و كاف المعاهدات الإنسانية الأممية الدولية الإنسانية خاصة اتفاقية جنيف الرابعة.

    أضف تعليق

استطلاع

هل تأخذ اجراءات السلامة والوقاية عند خروجك من المنزل ؟

50%

50%

0%